الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

هل بعد...العسر الفرج ؟؟؟

أمير جبار الساعدي
تأخر
ملف تشكيل الحكومة خطر يهدد العملية السياسة في العراق، وان تعطيل تشكيل الحكومة العراقية المنتظرة وكذلك مهام مجلس النواب التشريعية والرقابية منذ انتهاء الانتخابات النيابية في السابع من آذار الماضي وحتى الآن، يمثل خرق دستوري كبير وضربة معول في أسس وآليات العمل السياسي والديمقراطي والدستوري والإنساني في ولادة دولة مؤسسات مدنية يحكمها القانون الأسمى دستورنا المخترق، فلقد نمى اليأس والإحباط في نفوس العراقيين، وأصبحوا يشعرون بأن الممارسة والتجربة الديمقراطية التي ضحوا من أجلها بأرواحهم غير ذات فائدة ترجى منها، بل ما يراه الشارع العراقي من تجاذبات بين الفرقاء السياسيين جعلهم ينظرون الى قيادات الكتل النيابية الأربع الفائزة في الانتخابات العامة (القائمة العراقية, ائتلاف دولة القانون، الائتلاف الوطني، تحالف القوى الكردستانية) على أنهم

الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

عنف العراق الطائفي والعرقي وتطور "تمرّده" (20)

أنتوني كورد سمان بمساعدة إيما دافيس
التطوّرات حتى ربيع 2007
ترجمة: أمير جبار الساعدي

حَثَّ
الجنرالَ ديفيد بتريوس في مؤتمره الصحفي الأولِ كقائد للقوات الأمريكيةِ في العراق على الصبر ثانيةً في الحُكم على نجاحِ خطةِ أمنِ الرّئيسَ بوش، وقالَ بأنّ الحَلَّ السياسيَ والإقتصاديَ أَخذَ وقت أطول للتَطبيق. كما ذَكرَ، "ليس هناك حَلّ عسكري لمشكلة مثل التي في العراق، وهي "التمرّدِ". وأشارَ أيضاً إلى أنَّ التقدّم لا يَكُونَ مُنجَز مالم يُجلب الاشخاص الذين أوجدوا عدمَ الأمان إلى طاولة المُناقشاتِ السياسيةِ.
قالَ مُساعد بتريوس، ديفيد كيلكولن، بان هناك بَعض النَتائجِ الإيجابيةِ المرئيةِ في بغداد بعد أقل مِن شهر على بدأ خطةِ الأمنِ الجديدةِ. وأوضحَ بأنّ القتال الطائفيِ انخفض بين 50% و 80% في بَعض المناطقِ - بالرغم من أنّه لَم يُشر إلى أي منطقة في بغداد. كما قالَ أيضاً بأنّ بين 600 - 1,000 عائلةِ مرحَّلةِ داخلياً عادت إلى بيوتِهم في بغداد.