السبت، 20 سبتمبر، 2008

التيارات العالمية عام 2015 حوار حول المستقبل مع خبراء غير حكوميين(1-15)

ترجمة الباحث: أمير جبار الساعدي

ولعل ما يقف في طليعة الدواعي لانجاز هذه الترجمة هو ان لا تظل حركة البحث في المجال الاستراتيجي على الصعيد الوطني حبيسة معطياتها الداخلية بقدر ما ينبغي المزاوجة بينهما وبين معطيات التفكير الاستراتيجي العالمي، هذا من جانب ,ومن جانب اخر فان هذا التقرير انما يندرج ضمن دائرة الدراسات المستقبلية وتلك ميزة تشير الى اهميه التقرير، فهي تنبع من حقيقة مفادها ان الاستعداد للمستقبل بطرح المزيد من الخيارات والسيناريوهات المحتملة انما ينظر اليه على انه واحد من ركائز التفكير الستراتيجي وتتصاعد قيمة هذه الميزة اهمية وخطورة وحيوية ، اذا ما تعلق الامر بطريقة التفكير المستقبلي على هذا الصعيد (الولايات المتحدة الامريكية )،التي تصب سياساتها للمصالح القومية لمعظم دول العالم ومنها على وجه الخصوص المصالح الحيوية العليا للامة العربية والعراق.

وثمة
ميزة اخرى ينطوي عليها هذا التقرير تلك المتمثلة بهذاالتنوع الواسع للمشكلات والهموم على النطاق العالمي،فمن مشكلات البيئة والطاقة والغذاء وسوء الحالة الصحية وتيارات السكان والهجرة، الى موضوعات التكنولوجيا بانماطها المختلفة (معلوماتية، حياتية، وغيرها)، والاقتصاد العالمي، وديناميات النمو ، ومن قضايا الجريمة المنظمة، والاتصال، والمشكلات الطائفية، والارهاب المتخطي للحدود القومية، والصراعات الداخلية، الى المسائل المتعلقة بالصراع مابين الدول ، وميزان القوى العسكري ، وتلك الخاصة بالمناطق الرئيسية التي تحتل الاولوية في التفكير الاستراتيجي الامريكي.
لينتهي
هذا التقرير باربعة خيارات امام المستقبل العالمي من وجة النظر الامريكية. ويتميز هذا التقرير بعد هذا بانه على درجة عالية من التركيز وكثافة المعلومات وقد جرت صياغته بلغة كادت لشدتها الفنية ان تكون في اعمها الاغلب لغة اصطلاحية خالصة،الامر الذي جعل المسافة مابين الشكل والمضمون ضيقة الى حدود ملموسة ، وتلك خاصية الدراسات الفنية من هذا الطراز، وذلك ما اضطر المترجم لان يحتفظ كثيرا في التصرف تفاديا للاخلال بالمعاني المقصودة للنصوص ، مع اعتذاره لاي وهن في هذا المجال يكون فد اكتنف الترجمة.
وبعد...اذ نضع بين ايديكم هذا التقرير ، بين يدي القاريء المتخصص اولا والقاريء المثقف بوجه عام ،دعوة للتامل العميق والتفكير السديد وعسى أن يكون لبنة جادة في صرح ثقافة المستقبل ،خدمة لمستقبل بلدنا وامتنا.
حصلت الموافقة على نشر هذه الورقة *من هيأة الاستخبارات الخارجية القوميةForeign Intelligence Board) (National. وبتفويض من مدير المخابرات المركزية. وقد تم اعداد وتهيئة هذه الورقة باشراف مجلس الاستخبارات القومي Intelligence Council National. رسالة من مدير المخابرات المركزية، رسالة من مدير مجلس الاستخبارات القومي.

اشارة حول العملية
من اجل انجاز هذا التحليل الشامل،عمل مجلس الاستخبارات القومي جاهدا مع فئات واسعة من خبراء ومؤسسات غير حكومية، بدأ التحليل بحلقتين دارستين حرتين وكانت كل منهما تركز على المحركات والبدائل المستقبلية، كما يصف ذلك الملحق.وهكذا.ساهم عدد كبير من الختصين من الاكاديمين والقطاع الخاص في كل جانب من جوانب الدراسة، بدأ من علم الديموغرافيا الى التطورات في العلم والتكنولوجيا، ومن سوق الاسلحة العالمي الى اسقاطاته على الولايات المتحدة.
ويستنتج العديد من المحكمين في هذه الورقة من جهودنا للخروج بخلاصة لوجهات النظر المختلفة التي تم التعبير عنها في هذه المؤتمرات او الحلقات النقاشية الحرة ذات العلاقة.
وقد شملت العديد من المؤتمرات الرئيسة التي عقدت برعاية مشتركة من مجلس المخابرات المركزي مع المراكز الحكومية وخاصة اخرى لدعم التيارات العالمية في عام2015.

* ردود الفعل الخارجية على الثورة في الشؤون العسكرية(جامعة جورج تاون)(Georgetown University).
* تقويم الدولة القومية(جامعة ماري لاند) (University of Mary Land).
* تيارات في الديموقراطية (وكالة المخابرات المركزية(C.L.A) وخبراء اكاديميون).
* القوة الاقتصادية الامريكية (الصناعة والاستراتيجات التجارية،سان فرانسيسكو،سي ايه(CA/ San Francisco ).
* التحول في الصناعات الدفاعية (المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية،لندن،المملكة المتحدة).
* الخيارات المستقبلية في الحرب والنزاع (وكالة الاستخبارات الدفاعية (Defense Intelligence Agency) وكلية الحرب البحرية
( Naval War College ) نيوبورت (New Port)،ار اي (RI) ووكالة المخابرات المركزية).
* الانطلاقات الى فضاءات المستقبل:حوار بين مقاتلين حربيين وعلماء حول حرب مستقبلية بعيدة( معهد بوتوماك (Potomac) ارلينغتون(Arlington)، في ايه (VA).
* ندوة تكنولوجيات التهديد المستقبلي(شركة ميتر(MITRE)-مك لين(Mclean)،في ايه (VA).
*النهج العالمي لثورة المعلومات: النتائج السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
*الشرق الاوسط وسائل الاعلام وتكنولوجيا المعلومات والانترنيت (جامعة الدفاع القومي فورت مك نير (Fort Mc Nair)،واشنطن
(Washington)،دي سي (DC).
* تيارات الهجرة العالمية واثارها على الولايات المتحدة (منحة كارنيجي للسلام الدولي (Peace Carnegie Endowment For International) واشنطن(Washington)، دي سي(DC).
* الخيارات المستقبلية العالمية: 2000-2015(وزارة الخارجية ومكتب الاستخبارات والبحث ومشروع المستقبليات العالمية التابع لوكالة المخابرات المركزية.
في تشرين الاول من عام2000،تمت مناقشة مسودة التقرير مع خبراء خارجين بضمنهم ريتشارد كوبر(Richard Cooper) وجوزيف ني (Joseph Nye) (جامعة هارفرد)، وريتشارد هاس( Richard Haass) (مؤسسة بروكينز)،وجيمس ستينبيرغ (James Steinberg)(مؤسسة ماركل)(Markle Foundation)،وجسيكا ماثيوس(منحة كارنجي للسلام الدولي).وقد اضيفت تعليقاتهم ومقترحاتهم الى التقرير.وراجع وعلق،دانيال يرغينDaneil Yergin(جمعية كامبريج لبحوث الطاقة على المسودة النهائية.

الاقتصاد العالمي
ان الاقتصاد العالمي في وضع جيد يمكنه من تحقيق تطور وديناميكية حتى عام2015 ويعود النمو الاقتصادي العالمي الى مستوياتهم العالية التي وصل اليها في الستينات وبداية السبعينات،وهي السنوات الاخيرة من مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية وتدعى هذه المرحلة (الازدهار الطويل)،وسيكون التطور على اشده بين ما تسمى بـ(الاسواق الناهضة) وخاصة العملاقين الاسيويين(الصين والهند) غير انها ستكون ذات قاعدة عالمية واسعة متضمنة كل من الدول المتقدمة صناعيا والعديد من الدول النامية،وستقدم هذه الموجة الناهضة الاقتصاد العالمي العديد من الفائزين،غير ان هذه الموجة لن تشمل الجميع بل البعض منها.ان الثورة المعلوماتية ستظهر مسألة الفقر تبدو اكثر وضوحا، وتبقى الاختلافات الاقليمية الكبيرة.

ليست هناك تعليقات: