السبت، 27 نوفمبر، 2010

هل سيكون لنا رأي؟؟؟



أمير جبار الساعدي
تتسارع خطى تشكيل حكومتنا العتيدة بعد أن انجلت الصورة واضحة لأغلب مفاصل التوافقات السياسية والتسويات التي جرت بين قادة الكتل بعد جلوسهم الى الطاولة المستطيلة والتوصل الى إنضاج خارطة طريق للعملية السياسية بالعراق فيما يخص تأخر مخاضها العسير بعد تسجيلها رقما قياسيا جديدا في تأخر تشكيل الحكومة، فاليوم تأهبت الكتلة النيابية الأكبر لمواجهة تشكيل الحكومة وخلال هذا المفصل المهم أعلن الكثير من قادة وأعضاء الكتل الفائزة في الانتخابات عن رغبتهم بأن يبعدوا منصبي وزارة الدفاع والداخلية عن المحاصصة السياسية