الاثنين، 17 يناير، 2011

بغداد لن ننساك



هذه القصيدة أهداء الى الأستاذ أمير الساعدي .. ولدي الحبيب وقرة عيني ونبراس فكري  ...هذه قصيدة لن أنساك أهديها لك...دمت لي يا ولدي الغالي
الشاعر والاديب موسى مظهر الشاوي.

بغداد لن ننساك
ما دام النبض في العرق باقي
فمن لنا في القلب يا درة الكون سواك
فأنتِ كالحناء مجبولة بدماء العراقي
فأن مات فيك أحدنا اليوم
فستلد نجيباتك ساعة التشييع
ألف ألف عراقي

الاثنين، 3 يناير، 2011

لون فرحنا الدماء


أمير جبار الساعدي

ها نحن نودع أخر أيام عام 2010 ويأبى المجرمون والإرهاب إلا أن يدنسوا شرف الإسلام وعهوده ومواثيقه بفتاوي لم نعلم لها وجود إلا في عقولهم الخرفة التي تحاول أن تبرهن دائما على أنها تراوح في بقعة مسميات هم من يطلقون عليه دين والذي لا يمت للإسلام سوى بالأسم من غير روح ولا تطبيق، فمن يكفر الأخرين ويستبيح دمائهم عليه أن يعود الى جذور الكتاب والسنة النبوية الشريفة وأخلاق أهل البيت عليهم السلام في تعاملهم ومعاملتهم لغير المسلمين وهذا هو خاتم النبيين محمد (ص) يقول: (أن مَنْ قَتَلَ نَفْسًا ‏مُعَاهِدًا ‏لَهُ ذِمَّةُ اللَّهِ وَذِمَّةُ رَسُولِهِ فَقَدْ ‏أَخْفَرَ ‏‏بِذِمَّةِ اللَّهِ فَلَا ‏‏يُرَحْ ‏‏رَائِحَةَ الْجَنَّةِ وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ سَبْعِينَ خَرِيفًا).