السبت، 23 نوفمبر، 2013

الضوء في نهاية الامر

أمير الساعدي

نظرة فاحصة لمعطيات انتخابات مجالس المحافظات وما ظهر منها من نتائج أظهرت عزوف الناخب العراقي عن التوجه صوب ممارسة حقه الديمقراطي، والتغير بعض الشيء بتحالفات تشكيل الحكومات المحلية بصعود حظوظ بعض الكتل المستقلة أو حتى من الكتل التي لم تكن بذات المواقع بالانتخابات النيابية الماضية، نرى بأن واقع الحال الذي تعيشه مجتمعاتنا في مختلف المحافظات التي لم تلمس الكثير من حقوقها الإنسانية أو الدستورية بقى على ما هو عليه، فالمواطن مازال يبحث عن ممثل يهتدي به صوب التغيير والاصلاح، ولا سيما الناخب المتردد والناخب الذي أصابه اليأس وأمتد لغيره من طبقات المجتمع