الأحد، 4 نوفمبر، 2012

قيادة العمليات وقيادة المالكي


  أمير جبار الساعدي


هل أن تشكيل عمليات دجلة دستوريا؟ والجواب على مدى دستورية تشكيل هذه القوات، فأن تشكيلها دستوري وهذا ما أباحه الدستور للحكومة الاتحادية حسب المادة (110) الفقرة ثانيا من الدستور العراقي ... وهذا الأمر لم يكن مع محافظات الوسط والشمال بتسمية قوات دجلة وحسب، بل أضيفت قيادة عمليات الرافدين في الجنوب أيضا.. ولكن هناك سؤال أهم وهو مدى أهمية تشكيل هذه القوات بعد تذبذب أداء باقي التشكيلات العسكرية وكثرة الخروقات المسجلة عليها؟؟ ...

الأحد، 21 أكتوبر، 2012

حكومة الأغلبية السياسية الى أين؟

أمير جبار الساعدي

هل أن ما فات من عمر الحكومة وهي بهذا الاداء المتذبذب بعد مرور ثلاث سنوات هي دليل عافية على ما فعلته حكومة الشراكة الوطنية؟ وأن الباقي من عمرها سوف يؤهلها ويعطيها المزيد من الوقت على الوقوف على موضوع الخلاف الرئيسي وهو الغائب حقا بخدمة المواطن العراقي الذي ما زال يتأوه من نقص الخدمات وفرص العمل وعلى رأس القائمة التي تطول موضوع أمنه المهدد كلما خرج الى الشارع... والسؤال الحقيقي كم سيصب أختيار حكومة الاغلبية السياسية بمصلحة العراق وشعبه في هذا الوقت المتأزم بفعل السياسيين والذين أنفسهم ينادون بحكومة الاغلبية... وهل سيعطيها حقا فسحة من الحرية بأداء مهمامها التي تصدرت  لتنفيذ برنامجها المغيب عن الساحة الشعبية؟

الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

إيران...وقمة عدم الأنحياز

أمير جبار الساعدي

تتمحور أهداف تأسيس دول عدم الأنحياز على تأييد حق تقرير المصير، والاستقلال الوطني، والسيادة، والسلامة الإقليمية للدول؛ ومعارضة الفصل العنصري، وعدم الانتماء للأحلاف العسكرية المتعددة الأطراف، وابتعاد دول حركة عدم الانحياز عن التكتلات والصراعات بين الدول الكبرى، والكفاح ضد الاستعمار بكافة أشكاله وصوره، والكفاح ضد الاحتلال، والاستعمار الجديد، والعنصرية، والاحتلال والسيطرة الأجنبية، ونزع السلاح، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والتعايش بين جميع الدول، ورفض استخدام القوة أو التهديد باستخدامها في العلاقات الدولية، وتدعيم الأمم المتحدة، وإضفاء الطابع الديمقراطي على العلاقات الدولية، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإعادة هيكلة النظام الاقتصادي العالمي، فضلا عن التعاون الدولي على قدم المساواة.

الخميس، 2 أغسطس، 2012

ذخيرة حية...ونتيجة ميتة !!


أمير جبار الساعدي

وسط تعزيزات التعاون الدفاعى المشترك بين بغداد وواشنطن أجرى الجيش العراقي تدريبات "بالذخيرة الحية" وذلك في إطار الجهود المتواصلة لتحسين المهارات العسكرية الستراتيجية. وكجزء من التزاماتها المدرجة ضمن اتفاقية الإطار الستراتيجي، قامت السفارة الأمريكية في بغداد من خلال مكتب التعاون الأمني مع العراق (OSC-I) بتقديم الدعم اللازم لهذه التدريبات التي قادها العراقيون.
وهنا يطرح السؤال نفسه ألا وهو الدفاع المشترك ضد من ولصالح من؟ هل المقصود هو الحصار الأمنى والاستراتيجى لإيران باعتبارها أحدى دول محور الشر فى المنطقة حسب الوصف الأمريكي؟ أم السعي من أجل تبعية بغداد لواشنطن بعد الإنسحاب التام من العراق أو لبناء قوة قادرة على المشاركة بالحرب العالمية ضد الإرهاب؟؟؟ والاسئلة فى هذا الصدد متعددة التوجهات والقلق أيضا؟؟

الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

أولمبياد عظمة وظلمة بريطانيا


أمير جبار الساعدي

ترقب كبير وشوقا أكبر لرؤية فعاليات الأفتتاح للتنافس على وضع رياضيي العالم من غير أستثناء بصمات  الفوز والصعود على منصة التتويج في قمة اللقاء العالمي في ما يسمى دورة الالعاب الاولمبية، وبعد أن أعلنت دقات ساعات "بيغ بن" لأول مرة بعد وفاة والد الملكة اليزابيث نغمات دقاتها في غير توقيتها الرسمي وبدقات مختلفة الايقاع عما تعوده سكان لندن الأيذان ببدء الاستعراض الأكبر في العالم وبأخراج هوليودي يريد أن يروج ويسوق لحضارة الغرب وبريطانيا العظمى كما أسمت نفسها مرة أخرى وهي تخرج أسمها على شاشات المتابعة لمسيرة رياضييها وهم يستعرضون أنفسهم أمام العالم، مذكرينا بقدرة "جميس بوند" حتى لا ننسى بأن لديهم قدرات خيالية مثل أفلامهم.. وسؤالي هنا من جعل بريطانيا عظمى هل هي الثورة الصناعية وحسب؟؟

الأحد، 29 يوليو، 2012

لماذا العراق هو المستهدف الأول؟؟؟



أمير جبار الساعدي

"التحذير من احتمالات الاجتياح السلفي التكفيري للعراق ليهدد كربلاء المقدسة غربا والعتبات المقدسة في سامراء شمالا ومشارف بغداد في حالة انهيار النظام السوري" ... (جاسم محمد كاتب بقضايا الإرهاب والاستخبارات)
كنت قد علقت على موضوع استخدام الطائرات المسيرة في استهداف خلايا القاعدة في اليمن وباكستان .. حيث كتبت "أنه من الممكن أن نشاهد أو نسمع عن استخدمها في المستقبل القريب في كل من سوريا أو سيناء أو غيرها من دول أفريقيا .. وما قصدته بذلك هو أن الامتداد القاعدي هذا له جذوره في تلك المناطق بشكل ملحوظ هذه الأيام، ولكن مدى حقيقة أن يكون على أرض الواقع قوة تهديد قادرة على تغيير خارطة المنطقة أيدلوجيا وسياسيا..

الخميس، 14 يونيو، 2012

"وثيقة عهد" الصمت الإعلامي

أمير جبار الساعدي

إن الأسلوب المنظم للدعاية السياسية أو ترويج الأفكار في وسط مهيء نفسياً لاستقبال هذه الأراء والأفكار التي ترسلها المصادر هو ما يعرف علميا بالاعلام.
فإذا أخذنا بعين الاعتبار البحث عن الوسط النفسي المهيء لاستقبال الافكار والرؤى التي يطرحها السياسيين المتخاصمين فيما بينهم والمتصارعين على حصصهم من السلطة قبل أن تكون تأدية لقسمهم وهو خدمة الشعب والوطن الذي يمر بعدة تحديات ومنها التحدي الأمني الذي غالبا ما كانت خلايا القاعدة والإرهاب تتصيد به لضرب الشعب ومنظومته السياسية والأمنية بمقتل لخلق حالة من عدم التوازن وعدم الاستقرار وجعل البلد يعيش في دوامة وخوف من القادم وأظهار ضعف الحكومة وأجهزتها الأمنية والدفاعية على تأمين حمايته، مضافا لذلك الادوات المسلحة لبعض الاطراف التي تستغل الصراع السياسي لتنفيذ بعض أجندتها بالتصفيات الجسدية من خلال عمليات الاغتيال بكواتم الصوت وهذا ما شهدناه أخيرا في المشهد السياسي العراقي وما أقره بعض النواب من صدق هذه الأحداث وأسباب حصولها.

الأربعاء، 30 مايو، 2012

صراعات الساسة ... وخيارات الشعب


أمير جبار الساعدي

من الجميل أن نرى عبارة "الاسم إلزامي" في بداية نافذة كتابة التعليق في كل واجهات المواقع الالكترونية.. وهذا ما نحتاجه اليوم من سياسيينا أن يكتبوا أسماءهم الحقيقية تبعا لولاءاتهم الأصلية، الى أي جهة ينتمون وأي مذهب يساندون وما هي هويتهم الأصلية؟ هل هي العراقية؟ أم من أحتضنهم ورعاهم أيام المعارضة؟! وهم حتما هنا يخالفون الدستور جهاراً نهاراً..
ناضلتم وجاهدتم وقدمتم التضحيات.. إذن ما هو أسمكم الحقيقي؟ هل أنتم وطنيون أردتم تنفيذ مبادئ ولاءاتكم الحزبية أم مبادئ مظلومية طوائفكم، أم مظلومية الشعب العراقي بجميع أطيافه .. فهذا ما أخبرنا به الدستور ولكن لم يطبقه المناضلون... فهل سعيتم للاصلاح بعد أن دارت بكم رحلة السندباد في الكثير من البلدان المتطورة وعشتم الحياة الزاهرة ببلدان المهجر والغربة!! فأين إعمار قرانا وأقضيتنا ونواحينا وعذرا فأني نسيت المدن لأنها الأخرى لم يطلها الكثير غير تغيير الأرصفة وتبديل القير...

الخميس، 3 مايو، 2012

دبلوماسية العراق ..وحرب المياه

أمير جبار الساعدي

انجازات كبيرة بدأت تسجل للعراق ودبلوماسيته بعد خروج قوات الولايات المتحدة الأمريكية من العراق، فعقد القمة العربية في بغداد السلام، وتطور العلاقات العراقية- الكويتية بشكل كبير بالشكل الذي  دعى الكويت للدعوة لانضمام العراق لمجلس التعاون الخليجي ورأب الصدع فيما بينه وبعض دول مجلس التعاون، ودعم العراق للخروج من الفصل السابع، تبعه دعم إقليمي أخر جاء من الجارة إيران عبر الدعوة لعقد مؤتمر (5+1) في بغداد. وتقديمه مبادرة لحل الأزمة السورية، ومثلها لفك أشتباك دولة جنوب وشمال السودان.
وفي الوقت الذي يحمّل العراق، تركيا وسوريا وإيران مسؤولية نقص مناسيب مياه الأنهر الداخلة إليه بسبب إقامتهم مشاريع أروائية وزراعية عليها.

الأربعاء، 22 فبراير، 2012

صاحبة الجلالة...وموقفها الرابع

أمير جبار الساعدي

كثرت الأنوار التي تنير شارع الصحافة والإعلام وإن عجزت دوائر الكهرباء عن إنارة شوارع بغداد السلام بالأضواء التي تشيع الأمن والاستقرار، فبين الحين والآخر نقرأ عن ظهور اسم لصحيفة جديدة تشق نياسم حضورها بين أفواج الصحف العراقية ولاسيما البغدادية التي أسست لانطلاقها من بغداد لتزور باقي مدن محافظاتنا العزيزة ... واليوم أود أن أطرب مسامعكم بحضور مميز لواحدة من صحف بغداد الحرفية والمهنية في الطرح والتعاطي مع الأحداث والأوضاع في العراق

الأحد، 12 فبراير، 2012

العراق... ودولة كردستان !!


أمير جبار الساعدي

وجهت أحدى الصحفيات من مصر عبر شبكة التواصل الاجتماعي بعض الأسئلة التي تستفسر بها عن إقليم كردستان وهي:
هل فعلا إقليم كردستان حقق نهضة واسعة في كافة المجالات حسب ما نسمع ؟؟ وهل فعلا هم يطمحون لقيام دولة مستقلة عن العراق؟؟ وكيف يرون المستقبل في قيام دولة مستقلة ؟؟ وهل يرون إن هذا من مصلحتهم ؟؟ من وجهة نظر المواطنين.
وكان ردي:

الأربعاء، 8 فبراير، 2012

إيران ..العراق.. والحرب العالمية الثالثة

أمير جبار الساعدي

بشر مستشار الأمن القومي السابق ووزير خارجية الولايات المتحدة في عهد نيكسون وفورد هنري كيسنجر بالحرب العالمية الثالثة ويرى بأن طبولها بدأت بالقرع، وسنكون حطبا لتلك النبوءة الهنرية ذات الملامح المخابراتية والمحفزة للأجواء الإقليمية والدولية بانهيار نظمهم السياسية وهبوط الصاعدين وتسيد المتسيدين وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية التي تتلقى الضربات الاقتصادية ذات الطابع الانهياري والضعف الكياني متشدقين بحجم ترسانتهم التسليحية، ولتصحيح هذه العجلة التي تدور وفق مسار المصالح المتعرجة يوما لدولة المبادئ الديمقراطية وتارة للتحفيز والحفاظ على لوبي المصالح "العسكرية - الصناعية" والتي تحتاج دائما الى وجود مبررات لديمومتها

الثلاثاء، 31 يناير، 2012

قمة بغداد العربية بين الربيع والخريف العراقي


أمير جبار الساعدي

إن من أولى أولويات الحكومة العراقية في هذه المرحلة هي أثبات وجودها الإقليمي القوي بالمنطقة وعرض قدرتها وأمكانية نجاح عمليتها السياسية بكسب ود الدول العربية وتعاطيها الايجابي مع مشاكل المنطقة ولاسيما الأزمة السورية التي راوحت بين تآلف المد الموافق للحكومة العراقية وبين تناغمها مع خطى الجامعة العربية وموقفها المتوافق مع زرع الديمقراطية الغربية في عالم الربيع العربي الذي لم نلمس ثماره الى الآن على مستوى الشارع العام وليس التخلص من الأنظمة الدكتاتورية والمتوحدة بالسلطة وكرسي الحكم جيل بعد جيل.. ففي الوقت الذي تتخطف عمليتنا السياسية ونظامها التوافقي التحاصصي التضاد بين مختلف رؤى الشركاء السياسيين بالعراق ..