الخميس، 14 يونيو، 2012

"وثيقة عهد" الصمت الإعلامي

أمير جبار الساعدي

إن الأسلوب المنظم للدعاية السياسية أو ترويج الأفكار في وسط مهيء نفسياً لاستقبال هذه الأراء والأفكار التي ترسلها المصادر هو ما يعرف علميا بالاعلام.
فإذا أخذنا بعين الاعتبار البحث عن الوسط النفسي المهيء لاستقبال الافكار والرؤى التي يطرحها السياسيين المتخاصمين فيما بينهم والمتصارعين على حصصهم من السلطة قبل أن تكون تأدية لقسمهم وهو خدمة الشعب والوطن الذي يمر بعدة تحديات ومنها التحدي الأمني الذي غالبا ما كانت خلايا القاعدة والإرهاب تتصيد به لضرب الشعب ومنظومته السياسية والأمنية بمقتل لخلق حالة من عدم التوازن وعدم الاستقرار وجعل البلد يعيش في دوامة وخوف من القادم وأظهار ضعف الحكومة وأجهزتها الأمنية والدفاعية على تأمين حمايته، مضافا لذلك الادوات المسلحة لبعض الاطراف التي تستغل الصراع السياسي لتنفيذ بعض أجندتها بالتصفيات الجسدية من خلال عمليات الاغتيال بكواتم الصوت وهذا ما شهدناه أخيرا في المشهد السياسي العراقي وما أقره بعض النواب من صدق هذه الأحداث وأسباب حصولها.