الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

الأنتماء والامل العراقي المعلق

الأنتماء والامل العراقي المعلق
اصدر April 9, 2006 3:08:00 AM

استاذي العزيز

ان اسم الروح العراقية هو ما جذبني لموقعكم الموقر اذ ان الحزن يغلفني بالرغم من ان الجميع يرى اني اكثر الناس تفاؤلا فانا دوما اؤمن بان غدا يوم جديد لكن في ظروفنا التعسة هذه لا ارى من الغد سوى دخان اسود مرت 37 من قداح العمر تتلف بين حين واخر بحرب ورعب وكل دمار.
اني ادعوكم جميعا يا من تعرفون معنى الروح العراقية لعمل برامج خاصة تعنى بالانتماء للعراق ومن بعدها لنذهب لمفاهيم اعتبرها اصغر من الانتماء مثل الديمقراطية والدستور وووو.
الانتماء ان (يكزبر جلدك من يرفع علم بمدرستك،،،،،،،ان تنزل دموعك من تسمع اغنية عراقية ان ترمي كيس ازبالك في مكان صحيح وتخاف على شجرة غرست في الشارع ان تتطلع لمقاعد الدرس على انها ملكك ، لا تعبث بها وووووالعديد من الانتماءات الضغيرة التي تعرفنا معنى وطن وبيت وحب ومن بعدها نذهب للديمقراطية اتمنى ان نعمل برنامجا مشتركا بهذا الخصوص وتكون يدي بيدك وغدي لابني افضل من امسي ويومي.

مع محبتي لك وللروح العراقية
ريا


الاستاذة العزيزة ريا

ان اسم الروح العراقية هو ما أشعر به وما يدور في خلدي حول عراقنا الموعود بالالام والمآسي لذلك ضمنت ذلك في العنوان الرئيس للموقع وأنا مثلك من المتفائلين بالمستقبل ولكني أعمل على أرض الواقع المشحون بالنار والدخان في أغلب أيامه، وأرجو أن تتعلقي بجذور الامل عسى أن نقطف وعراقنا المجروح ثماره، ونحن وأياك من المنتمين ما دمنا نحمل في صفحات أفكارنا هذه الروح التي لاتموت وهي الروح العراقية الصلبة التي أثبت التأريخ دوما على إنها صابرة ومتجددة ومعطاء لاتتوقف عن المثابرة للوصول الى غايتها النهائية.وتعقيبي على ما نثرت أقول:

جلدنا كزبر من زمان لأن العلم مرفوع الهام...
والدموع حفرت أنهار من الآلآم وطول الانتظار
والغناء الاصيل يذكرني بعراقي العظيم...
وغرس أشجارالربيع يزرع الامال ببـلادي

مع خالص شكري وتقديري الكبير للرسالةالرقيقةالمشاعر والانتماء العراقي الاصيل.

أمير جبار الساعدي

ليست هناك تعليقات: